*14 قانونا ومشروع قانون تستهدف القدس جغرافيا وديمغرافيا، عدا سلسلة قوانين ومشاريع قوانين عقابية، تبدو وكأنها "جنائية" إلا أن في خلفيتها استهداف أهالي القدس، الذين لا تسري عليهم الأحكام العسكرية*

من المنتظر أن يسارع الائتلاف الحاكم برئاسة بنيامين نتنياهو، إلى سن سلسلة قوانين تتعلق بالقدس جغرافيا وديمغرافيا، أو أنها تستهدف بشكل مباشر أو غير مباشر أهالي القدس، وحركة المقاومة الشعبية؛ عدا القوانين العقابية التي أقرها الكنيست في دورته الحالية التي في خلفيتها أهالي القدس. إذ يرى نتنياهو وفريقه، أن اعتراف دونالد ترامب، بالقدس عاصمة للاحتلال، بمثابة ضوء أخضر لتنفيذ مشاريع كانت رهن التجميد بسبب اعتراضات أميركية عليها. وما من شك، أن الفيتو الأميركي مساء يوم 18 كانون الأول الجاري، على مشروع قرار عربي بشأن القدس في مجلس الأمن، سيعزز توجهات حكومات نتنياهو؛ ويضاف اليه، الاستراتيجية الجديدة للإدارة الأميركية، التي تزعم أن إسرائيل ليست سببا في الصراع الشرق أوسطي.

شرعنة البؤر الاستيطانية: آخر الوقائع
قدّم المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت، الأسبوع الفائت، رداً قانونياً على طلبات التماس تجري مناقشتها في المحكمة العليا ضد "قانون التسوية" الذي يهدف إلى تنظيم الوضع القانوني للبؤر الاستيطانية العشوائية في الضفة الغربية، أكد فيه أنه غير دستوري ودعا إلى إلغائه.

1. مهاجرون مقابل مواليد البلاد:
كانت انتخابات 1977 هي آخر انتخابات يفوق فيها عدد اعضاء الكنيست المهاجرين الى فلسطين عدد اعضاء الكنيست الذين وُلدوا فيها. حتى هذه الانتخابات (تاسع انتخابات برلمانية في اسرائيل)، وبعد حوالي ثلاثين عاما على النكبة، وستين عاما على وعد بلفور، شكّل اعضاء الكنيست الذين ولدوا في فلسطين أقل من نصف أعضاء الكنيست، حيث بلغ عددهم 59 عضواً وُلِد في فلسطين، مقابل 61 هاجر إليها. {ref} عوفر كينج، "أكثر نساء، أكثر

لا تزال ارتدادات استقالة رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، المفاجئة والغامضة، تثير العديد من الأسئلة والتكهنات حول ما تخبئه الأيام والأسابيع القريبة المقبلة، وخاصة حيال الأزمة الحادة التي خلقتها هذه الاستقالة وزجّت في أتونها دول المنطقة بأسرها، لا لبنان وحده، وحيال الحديث المتزايد عما إذا كانت هناك "خطة سعودية متكاملة" مرسومة، مما جرّ تطورات متسارعة رفعت منسوب التوتر والترقب في عواصم الشرق الأوسط وولّدت موجة من التكهنات بشأن الخطوات السعودية المقبلة المحتملة.

•  بلغ عدد المستوطنين مع نهاية 2016 حوالي 620 ألف مستوطن. يعيش 400 ألف منهم في الضفة و220 ألفا في القدس الشرقية، ولا يشمل الرقم سكان البؤر الاستيطانية اللذين يقدرون ببضعة الاف. {ref} نداف شرجاي، "بعد خمسين سنة، المعركة على القدس لم تنتهِ بعد" ميدا، 05.05.2017، في:

الثلاثاء, مارس 19, 2019

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية