شهدت الدورة العشرون للكنيست الإسرائيلي والتي امتدت ما بين 7 أيار 2015 وحتى 1 كانون الثاني 2019 موجة غير مسبوقة من التشريعات العنصرية والداعمة للاحتلال والاستيطان. فقد عالج الكنيست العشرون 221 قانونا ضمن هذا الإطار، من بينها 35 قانونا أقرت بالقراءة النهائية، إضافة إلى 6 قوانين استدمجت في هذه القوانين، ما يعني عمليا أنه تم سن 41 قانونا. كما بقي على جدول أعمال الكنيست قانونان في مرحلة القراءة الأولى، وهما مرشحان لاستمرار تشريعهما في الولاية البرلمانية الجديدة، في حين أن القوانين الـ 23 التي أقرت بالقراءة التمهيدية، وبقيت عند هذه المرحلة من مسار التشريع، تعكس أكثر طابع التركيبة البرلمانية، وهذا ما يتعزز أكثر من خلال قراءة 153 مشروع قانون أدرجت على جدول الأعمال ولم تدخل مسار التشريع.

حزب الليكود

حزب "الليكود" الحاكم بشكل متواصل منذ العام 2009، برئاسة بنيامين نتنياهو. ويضم في قائمته في المقاعد 28، نائبا من الحزب الديني الصهيوني "البيت اليهودي"، في إطار صفقة ليتحالف حزبه مع قائمة "عوتسما يهوديت "الإرهابية المتفرعة عن حركة "كاخ" المحظورة صوريا منذ 1994.

تستقبل لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية، يومي الأربعاء والخميس من هذا الأسبوع، قوائم المرشحين للانتخابات البرلمانية الـ 21، التي ستجري يوم 9 نيسان المقبل. وعلى الرغم من أن قوائم كبرى قد حددت شكلها، إلا أن تطورات الدقيقة التسعين ما تزال واردة لتحالفات برلمانية، إما لغرض الهروب من خطر عدم اجتياز نسبة الحسم 25ر3%، أو من أجل ضمان حضور برلماني يؤخذ بحجمه في التركيبة المقبلة للكنيست.

تستمر اليوم (6/12/2018) لليوم الثالث على التوالي عملية "الدرع الشمالي" العسكرية التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي ضد الأنفاق الهجومية لمنظمة حزب الله، والتي أكد رئيس الحكومة ووزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنها واسعة وغير محدودة، وأشار إلى أنها تعتمد على تكنولوجيا خاصة تم تطويرها في إسرائيل في إثر عدم العثور على تكنولوجيا شبيهة لها في العالم.

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية -مدار: أشارت أغلبية التحليلات الإسرائيلية الأولية إلى أن نتائج انتخابات السلطات المحلية في إسرائيل، التي جرت يوم 30 تشرين الأول 2018، دلّت بشكل عام على ضعف حضور الأحزاب، خلافاً للانتخابات السابقة، التي جرت عام 2013، وأظهرت في حينه أن حزبي الليكود والعمل لا يزالان القوة الأساسية في السلطات المحلية، وأنه أصبح للحزبين الجديدين آنذاك، "يوجد مستقبل" و"البيت اليهودي"، موطئ قدم في السلطات المحلية. كذلك فإن حزب شاس حقق نجاحات في تلك الانتخابات.

الثلاثاء, مارس 26, 2019

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية