قدّم التقرير الحالي مضافا الى التقارير السابقة رصدا لأهم المظاهر التحريضيّة العنصريّة في مستويات أربع: مستوى رسميّ، مستوى اعلامي-عمومي، مستوى العنصرية في الشارع ومستوى السياسات التحريضية العنصرية.

برز في الباب الأول تحريض المؤسسة الرسميّة الإسرائيلية والسياسيين الإسرائيليين على توجيه ضربة عسكرية ضد قطاع غزّة، فضلا عن تأكيد التمسك بوحدة القدس بمناسبة ذكرى احتلال القدس، وفرض السيادة الإسرائيلية نهائيا على الضفة الغربية، أو معظم أراضيها، تكريس الاستيطان وشرعنته وضمّ أكثر عدد من الكتل والأراضي الى السيادة الإسرائيلية نهائيا، مما ينذر صراحة بالتوجّه نحو مرحلة جديدة من ساحات الصراع ومحاولات حسمه من قبل إسرائيل. كما يستمر التحريض على الفلسطينيين في الداخل وقياداتهم.

على مستوى الجانب الإعلامي، الشخصيات والمنظمات العامة، برز دعما واضحا للعنصرية والتحريض في مستواه الأول، حيث شارك مؤسسات إعلامية في التحريض على ضرب قطاع غزّة، وعلى ملاحقة الوجود الفلسطيني في مناطق المحتلة خاصة منطقة "ج" من قبل مؤسسات استيطانية.

على المستوى الشعبي، أي العنصرية في الشارع الإسرائيلي فقد برزت استمرار ظواهر اعتداء المستوطنين على الفلسطينيين واقتحامات المسجد الأقصى، أما الجانب الأخير فقد اظهر استمرارا لسياسة الهدم الإسرائيلية في الداخل الفلسطيني.

 

 

الإثنين, سبتمبر 16, 2019

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية