يتابع راصد التحريض أهم التصريحات التحريضية والعنصرية في إسرائيل ذات الصلة بالفلسطينيين والقضية الفلسطينية، ويتناول هذا القسم من الراصد النصف الأول من شهر كانون الأول 2018، ويغطي التصريحات التحريضية في أعقاب التطورات الأخيرة في الضفة الغربية وعمليات إطلاق النار التي تمّت في المستوطنات، وما تلتها من أعمال عدوانية إسرائيلية على جميع المستويات.

ينقسم الرصد إلى أربعة أبواب رئيسية: يتناول الباب الأول المستوى الرسمي المتعلق بتصريحات تحريضية لسياسيين وعسكريين إسرائيليين، حيث برز فيه التحريض ضد الشعب الفلسطيني عموما، والضفة الغربية تحديدا، وتركّز في مستويين: التحريض على التضييق على الفلسطينيين وحركتهم، كما التحريض الدموي على عائلات الشهداء، ومستوى تشريع وتطوير المشاريع الاستيطانية. كما برز في هذا الباب تحريض رسمي على كتلة "جبهة حيفا" في أعقاب تعيين مرشّحيها نوابا لرئيسة البلدية الجديدة.

أما الباب الثاني فيتناول المستوى الإعلامي ومستوى المؤسسات العامة، حيث برز تجنّد الغالبية الساحقة من الإعلاميين ووسائل الإعلام لجوقة التحريض في القضايا أعلاه، فضلا عن المؤسسات العامة في المجتمع المدني وغيرها التي تستمر في عملية خلق الظهير الشعبي لهيمنة اليمين وتحريضه. بينما يخصّص الباب الثالث لرصد التحريض في مستوى الشارع الإسرائيلي، والاعتداءات العنصرية، أما الباب الأخير فيتابع أهم السياسات التحريضيّة. وقد ظهر جليّا في هذا التقرير المواءمة بين جميع مستويات التحريض في القضايا الأساسيّة المطروحة، خاصة القضايا آنفة الذكر.

الخميس, مارس 21, 2019

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية