قدّم التقرير الحالي، رصدا لأهم المظاهر التحريضيّة العنصريّة في مستويات أربعة: مستوى رسميّ، مستوى إعلامي-عام، مستوى العنصرية في الشارع ومستوى السياسات التحريضية العنصرية.

برز في الباب الأول تحريض المؤسسة الرسميّة الإسرائيلية على قطاع غزّة والشعب الفلسطيني على أثر العدوان الإسرائيلي والأحداث الأخيرة، وذلك من خلال تصريحات تحريضية رسمية تطالب الحكومة بتوجيه ضربة عسكرية لغزّة وتتهمها بالجبن أمام الفلسطينيين، ودعا جزء من هذه التصريحات صراحة إلى إعادة اجتياح عزّة عسكريا. كما رصد التقرير استمرار التحريض ضد حملة المقاطعة. فضلا عن استمرار التحريض ضد الأسير وليد دقّة والأسرى الفلسطينيين وعائلاتهم من خلال المطالبة بتهجيرهم.

على مستوى الجانب الإعلامي، الشخصيات والمنظمات العامة، برز دعم واضح للعنصرية والتحريض في مستواه الأول، حيث شاركت مؤسسات إعلامية في التحريض ضد قطاع غزّة وشكّلت التغطية الصحافية دعما واضحا لتوجيه ضربة عسكرية وهجوم على غزّة، كما حرّضت منظمات عامة على تدمير القطاع. كذلك برز تحريض إعلامي ضد وليد دقة وحزب التجمع الوطني على خلفية استضافة أمسية إشهار كتابه. كما برزت في هذا الجانب الحملة التحريضيّة لحركة "رجافيم" ضد مشاريع التواجد الفلسطيني في منطقة "ج" والتحريض على تهجير الخان الأحمر. وفي نفس الجانب الإعلامي-العمومي رصد التقرير تحركا لمجموعة يمينية مدعومة إعلاميا للتحريض على تواجد السلطة الفلسطينية ونشاطها في شرقيّ القدس.

على المستوى الشعبي، أي العنصرية في الشارع الإسرائيلي، فقد برزت ظاهرة إطلاق الأحكام التخفيفية على منفّذي الاعتداءات ضد الفلسطينيين، كما خصص التقرير مساحة للتحريض الشعبي الداعم لضرب قطاع غزّة عسكريا. أما الجانب الأخير فقد برزت من خلاله استمرار السياسات التحريضيّة الإسرائيلية في مسألة هدم البيوت العربيّة والاستيطان.

الخميس, ديسمبر 13, 2018

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية