قدّم التقرير الحالي مضافا للتقارير السابقة رصدا لأهم المظاهر التحريضيّة العنصريّة في مستويات أربع: مستوى رسميّ، مستوى إعلامي وعام، مستوى العنصرية في الشارع ومستوى السياسات التحريضية العنصرية.

برز في الباب الأول التحريض العنصري ضد فلسطينيي 48 في "المدن المختلطة" عشية الانتخابات المحلية، والتحريض على حجاي إلعاد مدير "بتسيلم" على أثر خطابه أمام مجلس الأمن الذي أدان فيه الممارسات الإسرائيلية ودعا لاتخاذ خطوات اتجاهها، بالإضافة تحريض نتنياهو ضد السلطة الفلسطينية واستمرار التحريض الرسمي تجاه الفلسطينيين عامة وقطاع غزة خاصة.

على مستوى الجانب الإعلامي والشخصيات والمنظمات العامة، استمر التحريض ضد الطالبة الفلسطينية-الأميركية لارا القاسم وبرز إعلان تجاري مسيء لعارضة إسرائيلية تخلع فيه النقاب.

على المستوى الشعبي، أي العنصرية في الشارع الإسرائيلي، فقد برزت مظاهر العنصرية الفاشية لقطعان اليمين التي استمرت في انتهاكاتها اتجاه الفلسطينيين في الضفة الغربية، بالإضافة لعملية تدفيع الثمن في يافة الناصرة في الجليل.

أما الجانب الأخير فقد برز من خلاله استمرار السياسات التحريضيّة الإسرائيلية من خلال مجموعة من اقتراحات القوانين العنصرية وخطة إنهاء عمل "اونروا" في القدس.

الخميس, نوفمبر 15, 2018

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية