بعد قرار إلغاء قانون المتسللين للمرة الثانية: موجة يمينية جديدة تستهدف محاصرة المحكمة العليا الإسرائيلية

*حملة، رسمية وشعبية من التحريض السافر على المحكمة العليا وقضاتها تتضمن اتهامهم بـاعتماد نهج "ما بعد صهيوني يحمل آثارا مدمرة على وجود إسرائيل كدولة يهودية صهيونية" و"التخلي عن مواطني إسرائيل" و"التعدي على سيادة الكنيست" و"تفضيل اللاجئين الأفارقة على مواطني إسرائيل وأمنهم"!*


كتب سليم سلامة:

احتل موضوع مشروع اقتراح الميزانية العامة للسنة المقبلة (2005)، الذي قدمه وزير المالية بنيامين نتنياهو، الحيز الاكبر من اهتمام وعناوين ومعالجات جميع الصحف العبرية الصادرة في اليومين الأخيرين. وقد ركزت، في تغطيتها للموضوع، على جانبين - بعدين- رئيسيين لخطة الميزانية المقترحة: الاول هو الجانب التقريري، وتمحور حول سلسلة التقليصات والاقتطاعات الواسعة، و"القاسية" - حسب وصف هذه الصحف- التي تضمنها اقتراح الموازنة العامة للسنة المقبلة. فيما ركزت التغطية في الجانب الثاني، المرتبط والمستخلص من الجانب الاول، على البعد التحليلي – السياسي لخطة ميزانية وزارة نتنياهو، حيث خلص العديد من المراقبين والمحللين الاسرائيليين الى الاستنتاج بأن نتنياهو انما يسعى من وراء "موجة التقليصات الخطيرة" الى وضع العراقيل امام امكانية انضمام حزب "العمل" المعارض الى الحكومة الجديدة المرتقبة، التي يتفاوض رئيس الوزراء الاسرائيلي اريئيل شارون في هذه الايام مع الشركاء المحتملين فيها، وذلك تحقيقا لاهداف ومآرب "سياسية ضيقة" وضعها نتنياهو نصب عينيه ويصر على تحقيقها.

الأحد, أكتوير 20, 2019

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية