هرتسوغ: كتلة "المعسكر الصهيوني" موحدة حول ضرورة الجلوس في المعارضة لحكومة يمين ضيقة وخطيرة على مواطني إسرائيل

أنهى الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، أمس الاثنين، مشاوراته مع ممثلي الأحزاب التي نجحت بالدخول إلى الكنيست، وأعلن أن أحزاب كتلة اليمين، التي تضم 67 نائبا من أصل 120، أوصت بتكليف رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بتشكيل الحكومة المقبلة.

"كان من المحظور تنفيذ هذه السياسة حتى لو كان قباطنة الدولة والجيش يعتقدون بأن تطبيقها سيؤدي إلى وقف إطلاق القذائف باتجاه البلدات الإسرائيلية، وذلك نظرا للنتائج المتوقعة المرعبة المترتبة عليها ونظرا للراية السوداء التي ترفرف فوقها"!

في أعقاب قيامها العام 1948، جلبت إسرائيل إليها معظم اليهود من الدول العربية، وأصبحوا يعرفون بـ"الشرقيين". وسعت المؤسسة الحاكمة، التي يسيطر عليها الأشكناز، أي اليهود من أصول غربية وخاصة من أوروبا الشرقية، إلى طمس الثقافة العربية للمهاجرين الشرقيين الجدد إليها ومنعهم من استخدام اللغة العربية، من أجل أن تزرع فيهم روح "اليهودي الجديد"، الإسرائيلي، وغرس الأفكار الصهيونية لديهم.

إن التحدي التربوي الشرقي هو إقناع جيل شاب من الباحثين والمعلمين بالرواية الشرقية الجديدة وبوجوب محاسبة الماضي الصهيوني ووضعه، كعملية انعتاق، في محاكمة تاريخية للصهيونية. ويرى مؤيدو الرواية الشرقية الجديدة أن عمل هؤلاء الباحثين والمعلمين سيثمر عن أبحاث ستشكل جزءا من منهاج التعليم في المؤسسة الأكاديمية وجهاز التعليم كله وتكون أداة في نضال الرواية الشرقية الجديدة ضد التأريخ الصهيوني باسم الشرقيين وباسم آخرين يرون بأنفسهم متضررين من المشروع الصهيوني كجماعة تم إقصاؤها. وتطالب المحاكمة التاريخية بوضع الصهيونية وروايتها العليا في قفص الاتهام التاريخي ومطالبتها بتقديم حساب متواصل عن جرائمها.

ترجيح بقاء نتنياهو رئيساً للحكومة الإسرائيلية المقبلة!

وجه خصوم حزب الليكود الحاكم وزعيمه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ضربات موجعة لكليهما، إلى جانب تقريري مراقب الدولة حول مصروفات منازل رئيس الحكومة وأزمة السكن واللذين سببا حرجا سياسيا له، وذلك في أوج معركة انتخابات الكنيست التي ستجري يوم الثلاثاء المقبل.

الأربعاء, يوليو 17, 2019

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية