المبادرة: الحكومة

أقرت الهيئة العامة مساء يوم الاثنين 5 تشرين الثاني 2018، بالقراءة الأولى مشروع قانون بادرت له الحكومة إلى الكنيست، وبالذات وزيرة الثقافة ميري ريغيف، يقضي بمنح وزير الثقافة صلاحيات لحجب ميزانيات ثقافة عن مؤسسات وأشخاص، نشاطهم مخالف للسياسات الإسرائيلية الرسمية من عدة جوانب وهي كالتالي:
1- نشاط لا يعترف بإسرائيل كونها "دولة يهودية وديمقراطية".

2- التحريض على العنصرية والعنف والإرهاب. (بموجب المفهوم الإسرائيلي للإرهاب)
3- تأييد الكفاح المسلح، أو عمل إرهابي، من دولة عدو، أو منظمة إرهابية ضد إسرائيل.
4- اعتبار "يوم استقلال" أو يوم قيام إسرائيل، كيوم حزن.
5- المس بـ أو إهانة هيئة الدولة أو علم الدولة، أو رمزها.

المتضرر الأساس من هذا القانون هو المؤسسات والفنانون من فلسطينيي الداخل، ولكنه أيضا يطال جهات سلامية إسرائيلية. وهو يلقى اعتراضا واسعا من قطاعات الفنانين والكتّاب وغيرهم، إلا أن الحكومة تصر على تمريره.

وقد حظي القانون بأصوات 55 نائبا من الائتلاف ومعارضة 44 نائبا من الائتلاف.
مرفق جدول التصويت:

جدول التصويت

دعم القانون 55 نائبا من الائتلافف. وعارض القانون 44 نائبا من المعارضة.

الكتلةمقاعدمعضدممتنعغياب
الليكود3023007
كولانو108002
البيت اليهودي87001
شاس76001
يهدوت هتوراة66000
يسرائيل بيتينو55000
المعسكر الصهيوني2402004
المشتركة1301201
يوجد مستقبل110704
ميرتس50401
النائبة أورلي ليفي10101

الخميس, نوفمبر 15, 2018

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية