(جاء مشروع القانون في أعقاب الحديث عن احتمال تقصير فترات الحكم على 300 أسير فلسطيني في السجون، في إطار تقليص أعداد السجناء ككل بنحو ألف سجين بسبب الاكتظاظ، الحديث عن تقصير هامشي قياسا بالأحكام العالية المفروضة)

 

المبادرة: عوديد فورير (يسرائيل بيتينو) وآخرون
مشروع قانون رقم 5740/20/ف

أقر الكنيست يوم الأربعاء 31 تشرين الأول 2018، بالقراءة التمهيدية، مشروع قانون يحظر على السلطات تقصير الأحكام على السجناء الأمنيين (من فلسطينيي الداخل) والأسرى الفلسطينيين والعرب. وقد بادر له النائب عوديد فورير من كتلة "يسرائيل بيتينو" وآخرون.

وجاء القانون على خلفية أحاديث عن احتمال تقصير أحكام نحو 300 أسير فلسطيني وسجين أمني من فلسطينيي الداخل، ممن شارفت محكومياتهم على الانتهاء، ولم يتبق منها سوى بضعة أشهر. وهذا ضمن مخطط لتقليص أعداد السجناء ككل في السجون الإسرائيلية بنحو ألف سجين (بضمنهم الأسرى الـ 300)، لغرض تخفيف الكثافة في السجون، وضمان 3 أمتار مربعة بالمعدل لكل سجين، بموجب قرار المحكمة العليا.

المبادرون

وقد بادر للقانون إلى جانب النائب فورير، النواب: حمد عمار ويوليا ملينوفسكي وروبرت إيلاطوف من كتلة "يسرائيل بيتينو". والنائب مخلوف ميكي زوهر من "الليكود".

حصل القانون على تأييد 48 نائبا من الائتلاف وكتلتي المعارضة "المعسكر الصهيوني" و"يوجد مستقبل". وعارض القانون 7 نواب من كتلتي "القائمة المشتركة" و"ميرتس".


جدول التصويت

دعم القانون 48 نائبا من الائتلافف والمعارضة. وعارضه 7 نواب من المعارضة.

الكتلةمقاعدمعضدممتنعغياب
الليكود30120018
كولانو106004
البيت اليهودي86002
شاس73004
يهدوت هتوراة64002
يسرائيل بيتينو55000
المعسكر الصهيوني2460018
المشتركة1303010
يوجد مستقبل116005
ميرتس50401
النائبة أورلي ليفي10001

 

الخميس, نوفمبر 15, 2018

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية