(مشروع قانون بادرت له الحكومة يمنح عناصر الأمن وشرطة الحدود عند المعابر الدولية صلاحية اعتقال كل من يشتبه بهم بالقيام بأعمال "تمس بأمن الدولة"، أو لديهم معلومات تتعلق بأشخاص يسعون "للمس بأمن الدولة")

المبادر: الحكومة

أقرت الهيئة العامة للكنيست، يوم الإثنين 7 أيار/ مايو 2018، بالقراءة الأولى مشروع قانون بادرت له الحكومة، يمنح صلاحيات لعناصر الأمن وشرطة الحدود عند المعابر الدولية، باعتقال أي شخص، مشبوه من طرفهم، بسعيه للقيام بأعمال "تمس بأمن الدولة"، أو "بسلامة الجمهور"، واعتقال أي شخص هناك اعتقاد بأن لديه معلومات حول أشخاص أو شخص، يسعون لذات الشبهات الواردة.

ومشروع القانون يسري بالمؤكد على الفلسطينيين والعرب، ولكن المستهدف أيضا في هذه الحالة، هم ناشطو حقوق الانسان، وناشطو السلام، ومقاطعة إسرائيل، من دول العالم، الذين تسعى إسرائيل إلى منع دخولهم للبلاد، ومنع التوجه إلى المناطق المحتلة منذ العام 1967.

وهذا القانون هو استمرار لقانون أقره الكنيست بالقراءة النهائية، يجيز لوزير الداخلية منع تقديم تأشيرة لمن يدعو ويحرض على مقاطعة إسرائيل.

وقد حظي القانون بتأييد 48 نائبا من الائتلاف والمعارضة، ومعارضة 20 نائبا من كتل المعارضة، وقد انقسم الموقف في كتلة "المعسكر الصهيوني" بين مؤيد ومعارض وممتنع عن التصويت.
مرفق جدول التصويت.

جدول التصويت

دعم القانون 48 نائبا من الائتلاف والمعارضة. وعارض القانون 20 نائبا من المعارضة، وامتناع نائبين.

الكتلةمقاعدمعضدممتنعغياب
الليكود30160014
كولانو109001
البيت اليهودي85003
شاس72005
يهدوت هتوراة64002
يسرائيل بيتينو53002
المعسكر الصهيوني2466210
المشتركة1301003
يوجد مستقبل113008
ميرتس50401
النائبة أورلي ليفي10001

الخميس, ديسمبر 13, 2018

مركز مدار

المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، هو مركز بحثي مستقل متخصص بالشأن الإسرائيلي، مقره في مدينة رام الله. تأسس في  العام 2000، بمبادرة مجموعة من المثقفين والأكاديميين الفلسطينيين، من بينهم: الشاعر الكبير الراحل محمود درويش، د. ليلى فيضي، د. علي الجرباوي، د. أحمد حرب، وليد الأحمد، وأكرم هنية. تم تسجيل المركز كجمعية أهلية غير ربحية.

القائمة البريدية