30/07/2017 الكنيست الـ 20 تقرير القوانين العنصرية والداعمة والاحتلال

 اختتم الكنيست الإسرائيلي يوم الأربعاء 26 تموز/ يوليو 2017، دورته الصيفية، في الولاية الـ 20 التي افتتحت يوم 7 أيار/ مايو 2017، بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 17 آذار/ مارس 2017.

وقد لوحظ في هذه الدورة الصيفية، القصيرة، التي استمرت 11 أسبوعا، وتيرة عمل برلماني أقل مما شهدناه في الدورات الأربع الصيفية والشتوية السابقة، منذ بدء هذه الولاية البرلمانية. وهذا بشكل عام، ولكنه يسري أيضا على وتيرة القوانين العنصرية والداعمة للاحتلال والاستيطان، التي يرصدها مركز "مدار"، بدعم دائرة

قرارات الحكومة الإسرائيلية بشأن القدس جلسة يوم 28 أيار/ مايو 2017

جلسة حكومة عادية، لكنها عقدت في أحد الأنفاق تحت الحرم القدسي الشريف، بمناسبة مرور 50 عاما على عدوان حزيران 1967 واحتلال المدينة.

(ترجمة لمقاطع، من بيان الحكومة في نهاية جلستها، تتعلق برصد ميزانية لمشاريع بنيوية استيطانية في محيط البلدة القديمة، وما يخص جهاز التعليم- البرتوكول لم يحمل رقم قرار رسمي، حتى إعداد هذا التقرير).

سِجِل القوانين العنصرية والداعمة للاحتلال والاستيطان التقرير السنوي الثاني- الكنيست 20 الدورة الصيفية 2015- الدورة الشتوية 2017

يعكس التقرير السنوي الثاني للقوانين العنصرية والداعمة للاحتلال والاستيطان، حالة تصاعد التطرف المستفحل في رأس الهرم السياسي الإسرائيلي، من الهيئة التشريعية (الكنيست)، إلى الهيئة التنفيذية (الحكومة). فما اعتبرناه "ذروة غير مسبوقة"، في التقرير الأول الصادر بعد عام على الانتخابات البرلمانية الأخيرة، وقدمناه في نيسان 2016، تجاوزه الواقع إلى حدّ كبير.

مشروع قانون يُدرج السودان ضمن الدول المحظور دخول مواطنيها إلى إسرائيل

(مشروع القانون يدعو لضم السودان إلى دول إيران وسورية ولبنان والعراق، التي يحظر على مواطنيها الدخول إلى إسرائيل. والسبب هو تسلل سودانيين إلى إسرائيل في السنوات الأخيرة، عبر الحدود مع سيناء)

مشروع قانون يسمح للإسرائيليين في الخارج بالتصويت في الانتخابات البرلمانية

(للوهلة الأولى يبدو وكأن هذا النظام قائم في الكثير من دول العالم التي تجيز لمواطنيها التصويت في الخارج، إلا أن خلفيات وتاريخية مشروع القانون هذا، وصياغاته المحدودة، تؤكد طابعه العنصري، والهدف هو تقليص نسبة الفلسطينيين في إسرائيل من بين الناخبين)