الاختناقات المرورية تثبت فشل مخططات نشر السكان اليهود خارج منطقة تل أبيب

انشغلت الصحافة الاقتصادية الإسرائيلية في الأيام الأخيرة بقضية الاختناقات المرورية وخاصة في منطقة تل أبيب الكبرى، ولكن أيضا في منطقتي حيفا والقدس. كما أن ما يسمى "شارع عابر إسرائيل" (شارع 6-الأوتوستراد الأضخم في إسرائيل) لم يعد يفي بالغرض المنشود منه. وعلى الرغم من كل التبريرات بشأن

اليهود الحريديم يستأنفون "معركة السبت" ودوافعهم سياسية ودينية!

استأنفت كتلتا المتدينين المتزمتين اليهود (الحريديم) في الكنيست الإسرائيلي معركتهما المتعلقة بما يسمى "قدسية السبت". وخلال أسبوعين أعلن نواب "الحريديم" معركة ضد أعمال بنى تحتية للمواصلات العامة، كانت ستجري في أيام السبت

عشية افتتاح السنة الدراسية: عدم رضى من جهاز التعليم في إسرائيل وخيبة أمل من أدائه!

ثمة جدل واسع ومتشعب لا يتوقف حول جهاز التربية والتعليم في إسرائيل، وخصوصا في السنوات الأخيرة. وهذا الجدل يطول كل ما يتعلق بهذا الجهاز، من

نتنياهو خرج مهزوما أمام واشنطن بشأن صفقة الدعم العسكري الأميركي لإسرائيل!

الضجة التي أحدثها وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك، بخطابه قبل أيام الذي اتهم فيه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بالتسبب بخسائر أمنية استراتيجية أمام واشنطن، لم تأت من فراغ، بل هي تعبير عن أجواء انتشرت في المؤسسة العسكرية والأمنية الإسرائيلية، وكان بعضها يخرج من حين إلى آخر إلى وسائل

"قضية بؤرة عمونه"ـ امتحان مفصلي للعلاقة بين منظومة "الدولة" والمستوطنين في اسرائيل!

تشير آخر التطورات على الساحتين السياسية والقانونية في إسرائيل إلى أن ما يسمى بـ"معضلة عمونه" (البؤرة الاستيطانية العشوائية بالقرب من رام الله) في طريقها إلى الحل، بما يبقي حكومة اليمين الحالية على حالها ويجنّبها هزات إضافية أخرى وبما يكرّس التزام هذه الحكومة، أحزابها وقادتها، بخدمة مصالح جمهورها أولا وبالأساس ـ جمهور اليمين عامة، والمستوطنين منه خاصة ـ وتفضيل هذه المصلحة، التي تنسجم معها أيضا مصالح هذه الأحزاب وزعمائها، على

تقرير مدار الاستراتيجي السنوي