في المقابل: جائزة لمهندس توسّع واستيطان!

لتحديد سياق وربما "إحداثيات" قصّة ملاحقة الرسام يائير غاربوز في خارطة السياسة الإسرائيلية السائدة اليوم، من المفيد النظر إلى التكريم الرفيع لواحد من كبار مهندسي مشاريع الاستيطان الاستراتيجية، والرؤى التوسعية عمومًا التي تسعى لدحر الفلسطيني وإبعاده عن أكثر ما يمكن من أرض.

"جائزة إسرائيل" - أداة لحشد "الإجماع القومي" ومعوَل للاستيطان!

الزوبعة الجديدة المناوبة!

مرة أخرى ثارت زوبعة قصيرة الأمد، ولكن عميقة الجذور، حول اختيار الفائزين بـ"جائزة إسرائيل". هذه المرة كان في مركز الأسهم والتجاذبات السياسية والإعلامية رسّام ارتكب خطيئة المشاركة في اجتماع عام ضد جناح اليمين، وقول جملة واحدة إشكاليّة، فعلا، لم تحسم مصير استحقاقه الجائزة فحسب، بل هناك من يقدّر أنه كان لها تأثير جدّي في تحديد نتائج الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة. وهذا ليس لقوّة القول وبلاغته، بل لشدة الصدى الذي اهتمّ أصحاب المصالح السياسية بجعله يتردّد دون توقّف وفي سياق محدد: فنّان يساري من تل أبيب هاجم الطوائف الشرقية اليهودية في بطن التديّن الرخوة.

"تسويق الضم": نحو "يوبيل" احتلال 1967

تشكل المقالة المنشورة في الصفحة الخامسة من هذا العدد، نموذجًا لأهم المداليل التي سينطوي عليها إحياء إسرائيل ذكرى مرور نصف قرن على الاحتلال سنة 1967 بعد شهرين. ومع أن المقالة تعكس وجهة نظر اليمين الإسرائيلي التقليدي، الجابوتنسكي، إلا إنها تتقاطع مع مقاربات معظم سائر ألوان الطيف السياسي.

تحليلات إسرائيلية: الرد الإسرائيلي على تهديد الصواريخ والقذائف ما زال بعيداً عن أن يكون كاملاً!

أقيمت مساء أول من أمس الأحد في إحدى قواعد سلاح الجو الإسرائيلي مراسم تدشين منظومة "العصا السحرية" المضادة للصواريخ متوسطة المدى، وفي هذه المناسبة أعلن أنها ستُسمى من الآن فصاعداً "مقلاع داود".

استطلاع جديد: تراجع استعداد الإسرائيليين لقبول مبدأ "الأرض مقابل سلام"!

أظهر استطلاع جديد للرأي العام في إسرائيل أجراه "المركز المقدسي للشؤون العامة والدولة" الذي يرأسه المدير العام السابق لوزارة الخارجية دوري غولد، تراجعاً تدريجياً في استعداد الجمهور الإسرائيلي للموافقة على مبدأ "الأرض مقابل السلام" (أي مبدأ الانسحاب من المناطق المحتلة) في إطار أي اتفاق سلام يتضمن قيام دولة فلسطينية.