تقرير عن صورة حالة حقوق الإنسان للعام الحالي: نزعة فرض قيود على الحريات في إسرائيل آخـذة في التعاظم من يوم لآخر

*رئيس "جمعية حقوق المواطن": القوى الظلامية تستخدم بمكر ودهاء مؤسسات منتخبة كي تدوس وتهدم حصون الديمقراطية*

أصدرت جمعية حقوق المواطن في إسرائيل تقريرها السنوي الذي حمل العنوان "حقوق الإنسان في إسرائيل- صورة الوضع للعام 2011"، وأشارت فيه إلى ارتكاب انتهاكات خطيرة للحقوق داخل السجون في إسرائيل، واستعرضت نزعة آخذة في التعاظم من يوم لآخر تهدف إلى فرض قيود على الحرية بمفهومها الواسع - حرية التعبير، وحرية التنظّم والنشاط السياسي، وحتى حرية الرأي والتفكير.

إسرائيل من الأكثر فسادا بين الدول المتطورة

*إسرائيل هبطت هذا العام من المرتبة 30 إلى المرتبة 36 في مؤشر الفساد الدولي من أصل 183 دولة *وحلت في المرتبة 25 الدنيا من أصل 34 دولة في منظمة OECD *خبير في قضايا الفساد يؤكد أن الحكومة الحالية تضع أسسا قانونية لفساد أكثر في المستقبل، منها ضرب الجهاز القضائي وكبح دور وسائل الإعلام*

النقيض هو الصحيح- دائرة مراقبة استخباراتية تعمل منذ أواسط السبعينيات لتفحص صدقية تقديرات دائرة الأبحاث في شعبة الاستخبارات

لا تزال مفاجأة حرب تشرين (أكتوبر) في العام 1973، والمتمثلة في عدم تمكن أجهزة الأمن الإسرائيلية، وخصوصا شعبة الاستخبارات العسكرية (أمان)، من رصد وتفسير تحركات الجيشين المصري والسوري على أنها تُمهّد لتلك الحرب، تؤرق الإسرائيليين بشكل كبير. ولم يتوقف العسكريون وقادة أجهزة الاستخبارات والسياسيون في إسرائيل عن السجال فيما بينهم حول أسباب المفاجأة، التي يصفونها، أيضا، بـ "المفهوم" أو "التصوّر" للتعبير عن جمود فكري خطير. ولذلك فإن "المفهوم" هو أكثر كلمة تردع أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية.

صورة الوضع الاقتصادي- الاجتماعي المتدهور في إسرائيل طويلة الأمد وإشكالية جدا

* تقرير جديد لـ "مركز طاوب" حول "حال الدولة - المجتمع، الاقتصاد والسياسة": الفجوات في الدخل والتعليم والصحة آخذة في الاتساع ومستوى التعليم يعتبر عاملاً مركزيًا في تفاقم انعدام المساواة*

في الوقت الذي تتصاعد فيه الاحتجاجات الاجتماعية في إسرائيل أصدر "مركز طاوب للدراسات الاجتماعية في إسرائيل"، الأسبوع الماضي، تقريره السنوي حول "حال الدولة - المجتمع، الاقتصاد والسياسة" للعام 2010. وأكد التقرير تزايد الفجوات الاقتصادية والاجتماعية وانعكاس ذلك على الخدمات الطبية والتعليم والبنى التحتية، لافتًا إلى تراجع مستواها كلما تم الابتعاد عن وسط البلاد، وخصوصا في شمالها وجنوبها. وخلص التقرير إلى أنه "ثمة قضية واحدة تنعكس في جميع المجالات وهي قضية انعدام المساواة"، ما يدعم شعار الاحتجاجات الحالية وهو "الشعب يريد عدالة اجتماعية".

الصرف الحكومي المدني في إسرائيل "مستقر" بصورة غير عاديـة

أحد الأمور التي تميّز الصرف الحكومي المدني في إسرائيل، أي بعد خصم الصرف الأمني ومدفوعات الفوائد، طوال العقدين الأخيرين، هو استقراره غير العادي، سواء كان ذلك بنظرة تاريخية أو قياسا بالدول الأخرى. وفي الوقت الذي مرت فيه إسرائيل بعدد كبير من الأحداث ذات التأثير الجوهري عليها خلال هذه السنوات، إلا أن الحكومات المتعاقبة تمكنت من الحفاظ على استقرار كبير في الصرف المدني الحكومي. ويبرز تميّز إسرائيل في السنوات الخمس الأخيرة، التي انخفض الصرف العام فيها قياسا بالناتج القومي بينما ارتفع الصرف العام في معظم الدول الغربية. وفي هذا السياق أشار تقرير "مركز طاوب" إلى أن جهاز التعليم في إسرائيل هو الأقل نجاحا في العالم الغربي، كما أن الدولة تمول دعم المنتجات، وبالتالي خفض أسعارها، بأحجام تسمح بنسب انعدام مشاركة الرجال (الحريديم) في قوة العمل هي الأعلى في العالم الغربي.