تجدّد الصراع بين المؤسستين السياسية والقضائية على خلفية محاولة شخصيات منتخبة التأثير على قرارات المحاكم

*رئيسة المحكمة الإسرائيلية العليا تطالب الحكومة بإلغاء تعديل على قانون الضرائب يميز ضد المواطنين العرب*

برز في الفترة الأخيرة توتر جديد بين المؤسستين السياسية والقضائية في إسرائيل. ويقف وراء ذلك سعي المؤسسة السياسية إلى فرض نفوذها على المؤسسة القضائية، من جهة، وعدم انصياع المؤسسة السياسية لقرارات المؤسسة القضائية من جهة أخرى.

وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية تأمر بإعادة تأليف كتاب في موضوع المدنيات لأنه يركز أكثر مما ينبغي على انتقاد الدولة

*أوساط أكاديمية: "الوزارة تحاول استبدال التشديد على الديمقراطية في تدريس المدنيات بالتشديد على اليهودية والصهيونية"*

أصدرت وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية، مؤخرا، تعليمات تقضي بإعادة تأليف الكتاب الأساسي الذي يستخدمه طلاب المدارس في موضوع المدنيات بعنوان "أن نكون مواطنين في إسرائيل". وستستغرق إعادة إصدار الكتاب بصياغة جديدة وقتا طويلا، ولذلك قرر مدير السكرتارية التربوية في الوزارة، تسفي تسَميرت، أن يتم في هذه الأثناء نشر "تعديلات" على مواد التعليم في الموقع الالكتروني للوزارة. وتبين من تقارير إسرائيلية، تم نشرها في الأسبوعين الماضيين، أن غاية تسميرت من تغيير منهاج التعليم في موضوع المدنيات هي غاية سياسية وبضمن ذلك إجراء عملية تزوير للتاريخ والواقع في البلاد، خصوصا فيما يتعلق بتعامل السلطات الإسرائيلية مع المواطنين العرب.

مراقب الدولة يحقق في شبهة إجراء تجارب على بشر وحيوانات في إحدى كليات طب الأسنان الإسرائيلية من دون الحصول على إذن

يجري مراقب الدولة الإسرائيلي تحقيقا في أعقاب الكشف عن أبحاث جرت في كلية طب الأسنان في جامعة تل أبيب على البشر والحيوانات. وبرزت شكوك من تحقيق نشرته صحيفة هآرتس، يوم الثلاثاء الماضي، أن كبار الباحثين في كلية طب الأسنان أجروا الأبحاث على البشر والحيوانات من دون الحصول على إذن خاص لذلك من الجهات المخولة بالمصادقة على إجراء تجارب كهذه.

تقرير جديد لجمعية حقوق المواطن: معاناة الفلسطينيين في القدس الشرقية جراء ممارسات المستوطنين ومؤازريهم ازدادت بصورة مقلقة للغاية

أصدرت جمعية حقوق المواطن الإسرائيلية، في مطلع الأسبوع الجاري، تقريرا خاصا عن معاناة الأهالي الفلسطينيين في القدس جراء ممارسات المستوطنين والبؤر الاستيطانية، وجراء مؤازرة سلطات الاحتلال لهم، وتشارك في هذا أيضا شركات الحراسة التي يتم نصب عناصرها عند مداخل البؤر الاستيطانية.

ويركز التقرير بشكل خاص على الملاحقات وظاهرة اعتقال الأطفال، إذ تنقل محامية الجمعية نسرين عليان عن الأهالي قولهم إنه منذ مطلع العام الجاري جرت أكثر من 300 عملية اعتقال لأطفال، ومن بين الأطفال الملاحقين ثمة من تعرض للاعتقال أكثر من مرّة.

مركز أبحاث إسرائيلي يرفع "مذكرة قانونية" إلى نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين آخرين تدعي أن القانون الدولي لا يعترف بحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة

إعداد بلال ضاهـر:

أعدت خبيرتان قانونيتان إسرائيليتان، مؤخرا، وثيقة ادعتا فيها أن "القانون الدولي لا يعترف بحق اللاجئين الفلسطينيين وذريتهم في العودة إلى بيوتهم". وتم تقديم الوثيقة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وإلى مسؤولين آخرين. وصدرت الوثيقة عن مركز "متسيلاه" [مركز الفكر الصهيوني واليهودي والليبرالي والإنساني]، وهي من إعداد رئيسة "متسيلاه"، البروفسور روت غابيزون، ونائبة رئيس جامعة بار إيلان، البروفسور يافه زيلبرشتس، المرشحة لتولي منصب سفير إسرائيل في الأمم المتحدة. ونشرت صحيفة يديعوت أحرونوت [6.8.2010] البنود الأساسية في هذه الوثيقة.