الصحف الاسرائيلية: قلق على المستقبل..

يوئيل ماركوس في "هآرتس": "لا ترقصوا كثيرا ولا تتناولوا الكثير من الشمبانيا لانه سيتعين على شارون بعد تحول نسبة كبيرة من الناخبين الى اليمين وانهيار عملية السلام ان يواجه اهوال حكومة ضيقة ومتطرفة".

اسهبت الصحف الاسرائيلية في تحليل ابعاد ودلالات فوز حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارئيل شارون في الانتخابات التشريعية، مشددة على ان صعوبات ستعترضه في تشكيل ائتلاف حكومي مستقر.

وعنونت صحيفة "يديعوت احرونوت" على صحفتها الاولى "انتصر شارون وانهار اليسار وانطلق (يوسف) لابيد (زعيم حزب شينوي العلماني)".

"هارتس": "حكومة يمين بلا رتوش"!

تحت عنوان "حكومة يمين من دون رتوش" تناول المعلق في صحيفة "هارتس" عكيفا الدار صورة اسرائيل في الرأي العام العالمي عشية احتفالات عيد الميلاد في مدينة المهد المحاصرة بالدبابات الاسرائيلية، وفي

"هآرتس": بوش يتجند علنا في خدمة شارون في حملته الانتخابية

لماذا تتجاوب الإدارة الأميركية مع طلب شارون إرجاء البث في "خريطة الطريق" بشأن التسوية في الشرق الأوسط إلى ما بعد الإنتخابات الإسرائيلية وتشكيل حكومة جديدة، على رغم رغبة الرباعية "الدولية" بتحريك عجلة المفاوضات على الفور

تناول المعلق السياسي في صحيفة "هآرتس" ألوف بن انحياز الإدارة الامريكية التام لرئيس الحكومة الإسرائيلي أرييل شارون على نحو يشكل دعما أميركيا علنيا له في حملته الإنتخابية ويعطيه نقاطا في أوساط الإسرائيليين.

من يحل شيفرة الإعجاب بشارون؟

يوئيل ماركوس في "هارتس": إذا كان شارون جيدا إلى حد اثارة انفعال الإسرائيليين من أدائه فلماذا الأوضاع بمثل هذه الحالة السيئة؟ وإذا كانت الحالة سيئة في كل مجال ومجال، فلِمَ هذا الإنفعال؟

عاود أبرز المعلقين في صحيفة هآرتس يوئيل ماركوس التساؤل عن سر شعبية رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون في أوساط الإسرائيليين، على رغم فشله في إدارة شؤون الدولة العبرية على مختلف الصعد.

"الديمقراطية تحمي نفسها.."؟؟

كرست صحيفتا "يديعوت احرونوت" و "هارتس" (22 ديسمبر) افتتاحيتهما للحديث عن توصية المستشار القضائي للحكومة الاسرائيلية الياكيم روبنشتاين امام لجنة الانتخابات المركزية بمنع "التجمع" ورئيسه عزمي بشارة من خوض الانتخابات، استنادا الى تقارير جهاز الامن العام "شين بيت"، التي زعمت تماثل بشارة مع الكفاح المسلح ضد اسرائيل وسعيه للقضاء عليها..

تقرير مدار الاستراتيجي السنوي