الدكتور ألون ليئيل لـ"المشهد الإسرائيلي": لا توجد معارضة متجانسة في الكنيست وقسم منها سيؤيد الحكومة الضيقة!

شكل رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، الأسبوع الماضي، حكومة يمينية- حريدية ضيقة تستند إلى تأييد 61 عضو كنيست.
ودعا نتنياهو، خلال عرضه الحكومة على الكنيست، قائمة "المعسكر الصهيوني" ورئيسها إسحاق هرتسوغ، إلى الانضمام إليه وتشكيل حكومة وحدة، فيما رفض هرتسوغ هذه الدعوة في كلمته في الكنيست.

الدكتور ساغي إلباز لـ"المشهد" احتجاجات اليهود الأثيوبيين سببها أن الدولة لم تحتو الآخر والمختلف وميّزت ضدهما

عصفت المظاهرات التي نظمها اليهود الأثيوبيون في القدس وتل أبيب، يومي الخميس والأحد الماضيين، بإسرائيل من حيث قوتها وحجم الغضب الذي نفثه المتظاهرون، وعبر عن معاناة هذه الطائفة وشعورها بالظلم وبالتعامل العنصري معها. وتسود التوقعات في هذه الأثناء بأن احتجاجات الأثيوبيين ستستمر في الفترة القريبة المقبلة. وعكست احتجاجات الأثيوبيين اتساع الشروخ في إسرائيل من النواحي الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، ولعل الشرخ الأكبر هو اليهودي – العربي.

البروفسور داني غوطفاين لـ"المشهد الإسرائيلي": احتمال تشكيل حكومة يمين ضيقة برئاسة نتنياهو بات حقيقة!

رغم مرور شهر تقريبا على صدور نتائج انتخابات الكنيست الـ20، إلا أن حزب الليكود وزعيمه بنيامين نتنياهو لم ينجحا بعد في تشكيل حكومة جديدة، مع أن نتائج الانتخابات أظهرت وجود أغلبية في الكنيست لأحزاب اليمين والحريديم. وفي هذه الأثناء، حصل نتنياهو من الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، أمس الاثنين، على مهلة أخرى مؤلفة من 14 يوما لمواصلة سعيه لتشكيل حكومة.
وتشير وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن حزب الليكود توصل إلى تفاهمات واسعة مع أحزاب "كولانو"، برئاسة موشيه كحلون، وشاس و"يهدوت هتوراة"، ولكن المشكلة التي يواجهها نتنياهو حاليا هي مع حزب "البيت اليهودي" برئاسة نفتالي بينيت، وحزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان.

مقابلة خاصة مع المحلل السياسي في موقع "ألمونيتور" الالكتروني

عكيفا إلدار لـ"المشهد الإسرائيلي": هرتسوغ وليفني سيواجهان معارضة للانضمام إلى الحكومة الجديدة نتنياهو يبقى بدون ورقة تين أمام العالم!

رغم الفوز الساحق الذي حققه رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، في انتخابات الكنيست، التي جرت يوم الثلاثاء الماضي، الأمر الذي سيمكنه من تشكيل حكومة تستند إلى كتلة أحزاب اليمين والحريديم، التي حصلت على 67 مقعدا في الكنيست من أصل 120 مقعدا، إلا أن هناك تقديرات في إسرائيل تعتبر أنه سيواجه مشكلة مع المجتمع الدولي. ويتوقع أن تصعّد حكومة كهذه من العداء للفلسطينيين، وللمواطنين العرب في إسرائيل خصوصا، وأن تقوم بتوسيع المستوطنات وزيادة عملية تهويد القدس.

الدكتور ألون ليئيل لـ"المشهد الإسرائيلي": تسريب "مسودة اتفاق السلام" أعاد الموضوع الفلسطيني إلى أجندة انتخابات الكنيست

مقابلة خاصة مع المدير العام الأسبق لوزارة الخارجية الإسرائيلية

أثار قيام صحيفة "يديعوت أحرونوت"، يوم الجمعة الماضي، بنشر تقرير عن "مسودة اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين"، حرجا كبيرا لرئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، المعروف بتصريحاته المتعنتة ضد الفلسطينيين ورفضه التقدم في المفاوضات التي جرت قبل سنوات. لكن المسودة المسربة أدت إلى هجوم قادة اليمين على تنياهو لكونها تضمنت موافقة على انسحاب إسرائيل من كافة الأراضي المحتلة العام 1967، مع تبادل أراض بحجم ضئيل وبنسبة 1:1، وإقامة دولة فلسطينية وحل قضيتي اللاجئين والقدس.