موجز اقتصادي ارتفاع أسعار البيوت بنسبة 64% خلال سبع سنوات

قال تقرير جديد لبنك إسرائيل المركزي إن أسعار البيوت في إسرائيل سجلت في السنوات السبع الماضية ارتفاعا بنسبة 64%، في حين سجل جدول غلاء المسكن في الفترة ذاتها ارتفاعا بنسبة تزيد عن 97%، وقالت نائبة محافظة بنك إسرائيل المركزي نادين تراختنبرغ ان أسعار البيوت ترتفع سنويا بمعدل يقارب 7%. وهذا في الوقت الذي يسجل فيه التضخم الماضي ارتفاعا بوتيرة تقل عن 5ر2%، وحتى أنه سجل في العام الماضي تراجعا، وهذا التراجع مستمر في الثلث الأول من العام الجاري.

قلق في بنك إسرائيل وإقرار ميزانية 2015 في نهاية العام

أكدت مصادر اقتصادية، وأخرى في بنك إسرائيل المركزي، أن البنك قلق من المرحلة المقبلة بشأن النشاط الاقتصادي من جوانب مختلفة تنعكس على وتيرة النمو، وهذا كان سببا مركزيا في الابقاء على نسبة الفائدة الأدنى في إسرائيل، 1ر0%. إلا أن هذا القلق الذي عبرت عنه جهات متعددة، يتناقض مع قرار البنك ذاته برفع توقعات النمو للعامين الجاري والمقبل. ومن جهة أخرى، تحدثت تقارير صحافية اقتصادية عن اتفاق بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ووزير المالية المقبل موشيه كحلون، بتأجيل اقرار الموازنة العامة في الكنيست للعام الجاري 2015، إلى شهر تشرين الأول المقبل، وهذه تكون المرّة الأولى التي يتأخر فيها اقرار الموازنة بهذه المدة الزمنية.

فائض في جباية الضرائب وتراجع الدين العام مقارنة بحجم الناتج

قال تقرير جديد لوزارة المالية الإسرائيلية إن الربع الأول من العام الجاري 2015، انتهى بفائض قرابة 800 مليون دولار عما كان مخططا لمداخيل الضرائب في نفس الفترة، وإنه من المتوقع أنه يكون الفائض السنوي في هذا العام ما بين ثلاثة مليارات إلى أربعة مليارات دولار، ما سيطرح أسئلة حول شكل صرف هذا الفائض، إن كان لزيادة الميزانية أو لتسديد الدين العام وتخفيض نسبته من الناتج العام.

موفاز يشارك في شراء الصناعات الحربية ويثير مسألة ثروات السياسيين!

أعلن وزير الدفاع الأسبق وعضو الكنيست السابق شاؤول موفاز عزمه المشاركة في مجموعة من المستثمرين تنوي شراء شركة الصناعات الحربية الإسرائيلية "تاعس" بقيمة تزيد عن 520 مليون دولار، ما أثار من جديد مسألة ثروة السياسيين الإسرائيليين، خاصة أولئك الذين كانوا طوال حياتهم عاملين في سلك خدمات الدولة، أو في جيش الاحتلال.

موفاز يشارك في شراء الصناعات الحربية ويثير مسألة ثروات السياسيين!

أعلن وزير الدفاع الأسبق وعضو الكنيست السابق شاؤول موفاز عزمه المشاركة في مجموعة من المستثمرين تنوي شراء شركة الصناعات الحربية الإسرائيلية "تاعس" بقيمة تزيد عن 520 مليون دولار، ما أثار من جديد مسألة ثروة السياسيين الإسرائيليين، خاصة أولئك الذين كانوا طوال حياتهم عاملين في سلك خدمات الدولة، أو في جيش الاحتلال.