المستوطنون من الهامش إلى المركز

رؤية المستوطنون لمكانتهم وللتسوية السياسية للصراع: من "غوش ايمونيم" إلى "البيت اليهودي"

  • المؤلف: مهند مصطفى
  • عدد الصفحات: 88
  • الرقم المعياري: 978-9950-330-86-3
  • تاريخ التحديث: الخميس, 12 أيلول/سبتمبر 2013
  • السعر: $0.00

بحث يرصد رؤية المستوطنين لمكانتهم وللتسوية السياسية للصراع

رام الله: صدر عن المركز الفلسطيني للدراسات الاسرائيلية "مدار"- رام الله بحث بعنوان: رؤية المستوطنون لمكانتهم وللتسوية السياسية للصراع: من "غوش ايمونيم" إلى "البيت اليهودي"، من تأليف مهند مصطفى، ويقع في 88 صفحة.

يحلل هذا البحث مواقف المستوطنين من الحلول السياسية المقترحة لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني منذ العام 1967 وحتى الآن، راصدا مواقفهم من الاقتراحات السياسية، والعوامل التي أثرت على بلورة هذه المواقف والتطورات التي طرأت عليها.

ويعالج البحث كذلك السياقات التاريخية والفكرية والدينية التي أثرت على مواقف "كتلة" المستوطنين، ويولي أهمية لهذه السياقات لأنها لا تزال تلعب دورًا مهمًا في بلورة هذه الرؤية، وما يحكمها من نزعة توسعية ومتطرفة، وهي سياقات لا بد من أخذها بعين الاعتبار في تحليل هذه كافة تيارات المستوطنين، وفهم الديناميكيات الداخلية التي تحركهم.

يعالج البحث جانبين من مواقف المستوطنين، يتعلق الجانب الأول بمواقفهم من الاقتراحات والمبادرات السياسية الحكومية وغير الحكومية والدولية، التي قدمت لحل الصراع. أما الجانب الثاني، فيتعلق بالاقتراحات التي قدمها المستوطنون أنفسهم لحل الصراع بدءًا من مواقف حركة "غوش ايمونيم" الاستيطانية، مرورًا بمجلس المستوطنات ومواقف حاخامات وشخصيات سياسية، وانتهاء بحزب "البيت اليهودي" برئاسة "نفتالي بينيت".

علاوة على ذلك، يحاول البحث فحص تباين وجهات النظر في صفوف المجتمع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 من الحلول المقترحة، والخلفيات السياسية والأيديولوجية التي تفسر هذا التباين الداخلي، كما يقدم عرضا تاريخيا وتحليليا لمواقف جمهور المستوطنين كما ظهرت في استطلاعات الرأي المختلفة خلال السنوات الماضية، ويحاول أخيرا فحص التطور المستقبلي لمكانة المستوطنين في الحلول النهائية كما يراها ويتصورها المستوطنون أنفسهم.

المزيد في هذه الفئة : جـغـرافـيا الاســــتيطـان »

تقرير مدار الاستراتيجي السنوي